حجيلة للتربية والتعليم الابتدائي
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل منتديات حجيلة للتربية والتعليم معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

تطور المقاربات بايجاز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تطور المقاربات بايجاز

مُساهمة من طرف جوادي ل في الثلاثاء 20 مايو 2008 - 21:55

بسم الله الرحمن الرحيم

ما معنى المقاربة البنائية؟
مدخل :
- تجمع النظريات التربوية الحديثة على أن المعارف يتم بناؤها من طرف المتعلم نفسه
ولا أحد يمكن أن يعوضه في ذلك، و هذا هو العامل الأساسي لتبني هذه المعارف من ذات الشخص،و توظيفها فيما بعد لأنها سوف تصبح جزءا من خبراته و الأدوات التي تحل مشاكله كلما دعت إليها الحاجة .
بالنسبة إلى المتعلم لا شيء عنده أفضل من أن يكون هو الصانع لتعلماته بدل من أن تملى عليه معارف لا تعني شيئا عنده طالما لم تطلبها الحاجة و لم تستدعها الدلالة.
مفاهيم أولية حول التصورات:
-قبل الحديث عن المقاربة البنائية لابد من الرجوع و لو بشيء من الاختصار الشديد إلى الأبحاث
حول المفاهيم الأولية أو التصورات المبدئية التي تسمح لنا اليوم بتحديدها إلى ثلاثة نماذج:
Modèle transmissif : 1-الوضعية الأولى تجهل التصورات الأولية للمتعلم : إنه النموذج النقلي و تدعى بيداغوجيا المجابهة : المعرفة تطبع على عقل المتعلم كما لو كان شمعا رخوا
-Modèle comportementaliste2- الوضعية الثانية : تتجنب التصورات الأولية :إنه النموذج السلوكي
و هذه النظرية تعتبر المعارف على شكل سلوكات تلاحظ في آخر التعلم.
-Modèle constuctiviste3- الوضعية الثالثة : تعتبر التصورات الأولية للمتعلم ،إنه النموذج البنائي
- هذه النظرية حديثة و تتمركز حول المتعلم، إنه هو الصانع للتعلم بواسطة تصوراته ،إن المفاهيم ليست فقط نقطة انطلاق و نتيجة نشاط بل هي في مركز سيرورة التعلم.
أ- المتعلم ليس عديم التصور (له تصور صحيحا كان أم خاطئا): للإنسان تصور
(صورة ذهنية) مبدئي إما ناتج عن تجربة خاصة ، أو مصطنع ، حتى عن الأشياء المجردة ،و في كل الحالات لا يمكن أن يكون عديم التصور ، فمثلا عند ذكر كلمة حرية أو ديمقراطية قد يختلف تصور المعنى من شخص لآخر و لكن ثمة تصور عن معنى هذه الكلمة.
ب-المعارف الجديدة تكتسب مرحليا على أساس معارف مبدئية و قبلية للمتعلم،
فلا يمكن مثلا تعلم عملية القسمة في الرياضيات إلا بتعلم مبدأ الضرب و آليته،كما أنه لا يمكن أن يتصور المتعلم أن السوائل و الغازات مواد قبل أن يتعرف على خصائص المواد الجامدة، و هلم جرا، " المعارف المبدئية هي التي تحدد نجاح التعلم حسب أوزوبيل " أي ما عرفه المتعلم من قبل".
ج -إدراك الواقع يتأسس انطلاقا من التصورات الشخصية و ليس مباشرة من الواقع.
لا يمكن مثلا إقناع المتعلمين بأن الهواء مادة فبل أن إبراز تصوراتهم حول مفهوم الهواء عندهم.
هذا البناء المنطقي للتعلم هو الذي يشير إليه النموذج الثالث.

****************************** التوقيع********************************
أهلا وسهلا بك يا  زائر في منتديات حجيلة للتربية والتعليم

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]مركز الخليج
avatar
جوادي ل
المراقب العام
المراقب العام

ذكر عدد الرسائل : 1811
العمر : 54
البلد/المدينة : عين الحجل
المزاج : مرح وبشوش والحمد لله
رقم العضوية : 9
الأوسمة :
نقاط النشاط : 4907
تاريخ التسجيل : 13/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى