حجيلة للتربية والتعليم الابتدائي
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل منتديات حجيلة للتربية والتعليم معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

انتشار ظاهرة الشتم والسب لدى اطفالنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

انتشار ظاهرة الشتم والسب لدى اطفالنا

مُساهمة من طرف ناصرالعربي في الإثنين 27 أبريل 2009 - 10:18

انتشار ظاهرة الشتم والسب
انتشار ثقافة الشتيمة لدى الأطفال ظاهرة خطيرة تزداد يوما بعد يوم

أصبحت الكلمات غير اللائقة جزءاً من القاموس اليومي لعدد غير قليل من الأبناء

بعد أن أصبح السب والشتم من الأمور الاعتيادية لدى الكثيرين في حياتنا اليومية سواء
في الشارع أو المدرسة أو العمل

أن انتشار الشتيمة ظاهرة تتردد بين التلاميذ وذلك بتأثير من الأسرة ومن الرفقة

وتكثر بين المراهقين الذكور اكثرمن الإناث وردود الأفعال الغاضبة إما أن تبدأ بالشتائم أو السباب أو اللعان

والشتيمة هي دائماً أقل جرحاً للكرامة أما السب فهو أكثر إيلاماً واللعان يتناول الوالدين والأهل وغالباً ما تتناول

الشتائم ما يمس الكرامة والشرف".

إثارة الاهتمام

أن تداول بعض العبارات المنافية لأخلاقيات المجتمع بين الأطفال ينقسم إلى عبارات منافية للآداب العامة وعبارات

تحريضية وعبارات تخويفية ترهيبية أو التهديد وعبارات جارحة للشخص الذي

يعاني من بعض العاهات الخلقية.

وأسبابها ترجع إلى الشخص نفسه فالأطفال مجبولون على حب إثارة اهتمام الآخرين خاصة الوالدين فإذا

شعر الطفل أنه جذب انتباه الآخرين بكلمة معينة يعمد إلى تكرار العبارة حتى تصبح عادة لديه وبالتالي تصبح ملازمة له

ويكون هناك ما يشبه العدوى في انتقال السلوك بين الأطفال كما أن الطفل يجد في استخدام الكلمات التي تثير انفعال

الطفل الآخر وسيلة تناسب قدراته للدفاع عن نفسه.

والأسرة قد تتورط في ترسيخ بعض الكلمات المنافية للآداب لدى الأطفال عند استخدام تلك العبارات لتعديل سلوك معين
وبالتالي تصل إلى الطفل فيأخذها على سبيل الإقتداء وقد يأخذ الطفل هذه العبارات من وسائل الإعلام وخصوصا ا

لقنوات الفضائية التي لا تلتزم بآداب المجتمع من خلال الرسوم المتحركة أو الأفلام السينمائية أو الإعلانات التجارية.

ولعلاج هذا النوع من السلوك لدى الطفل استخدام أسلوب تربوي هادئ معه وذلك بالتجاهل التام لأي عبارة سيئة صدرت منه

والتفاعل والمديح لترسيخ أي عبارات أو سلوك جيد، ومع مرور الوقت سيتم ترسيخ القيم الجيدة وتنحية السلوك السيئ

على أن يكون هناك توافق بين جميع أفراد الأسرة بما في ذلك الجد والجدة والإخوة وأيضا العاملة المنزلية.
ولا ننسى دور المربي فله دور كبير في ترسيخ القيم لدى الطفل

التعبير عن الانفعالات

وأن ظاهرة الشتيمة تأتي
بسبب عدم قدرتنا على تدريب أبنائنا على التعبير عن انفعالاتهم بطريقة لائقة اجتماعيا وعدم قدرتهم على التعبير عن
مشاعر القلق والخوف والطاقات السلبية، حيث إن المجتمع يفتقد لثقافة التعبير عن الانفعالات فيقوم الطفل بالتعبير عنها

إما بالأسلوب الجسدي أو بردود أفعال حركية ولفظية، والتعبير عن الغضب باستخدام الشتائم.

و أن الحل
لا يكون إلا بالعودة للدين وللتربية الصحيحة، وتعليم الطفل مهارات الاستقلال والصداقة الاجتماعية والتحكم الانفعالي
وتأهيل الأمهات بالشكل المناسب على مهارات الأمومة والتربية

عناصر مؤثرة

"مشكلة الشتائم تنبع من الأسرة

ومن جماعة الرفقة والأصدقاء ومن مؤسسات المجتمع التي يتواجد الطفل بها حيث تؤثر هذه العناصر في لغة الطفل
ويمكن أن يأخذ الطفل الكلمات السيئة من غيره دون أن يدرك معناها كما أن العديد من الأسر تتندر بترديد أبنائها
للشتائم مما يولد في داخل الطفل الرغبة في الاستمرار فيحفظ الطفل هذه الألفاظ ويرددها وتكبر معه وينقلها إلى غيره".

وعلى المربين والمربيات في المدارس التقليل من هذه الظاهرة عن طريق إيضاح سلبياتها
وأحكامها الشرعية
أن الشتائم كانت في فترة من الفترات مقتصرة على فئة اجتماعية محددة ولكنها الآن وللأسف
انتقلت إلى المثقفين والسياسيين والمعلمين وكافة شرائح المجتمع دون رادع.

لنشأة الاجتماعية

و أن انتشار الشتائم في مجتمع ما يشير إلى نفسية مختلة، ومؤشر على المستوى الثقافي المنخفض لذلك المجتمع وأن

تبادل الشتائم بطريقة مجانية بين الأفراد يؤكد الحاجة الكبيرة لإعادة الصحة النفسية.

و أن تبادل الشتائم سلوك اجتماعي يظهر مع النشأة الاجتماعية في البيئة التي يعيش فيها الإنسان فإذا كانت بيئة
يستخدم فيها هذا الأسلوب (الشتائم) في الدفاع عن النفس أو التعبير عن الانفعالات الذاتية التي تنشأ للتنفيس عن ذاتها
سيعبر الفرد عن ذاته وانفعالاته بهذا الأسلوب وأما إذا نشأ في بيئة اجتماعية واعية ثقافية متطورة فسوف يستخدم أسلوبا
آخر لإيقاف الجهة المعتدية عليه بدلا من تبادل الشتائم والإساءة.


واختم بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
.قال عليه الصلاة والسلام، يصف هؤلاء الذين يفعلون هذا الفعل، قال: (سباب المسلم فسوق ) فسوق: أي: خروج عن طاعة الله جل وعلا، فمن الناس مَن إذا نادى لعن، وإذا غضب شتم، وإذا تهاتر مع بعض الناس سب وفحُش في الكلام، وقال: (المُسَّابَّان ) أي: الذي يسب صاحبه ويرد عليه صاحبُه: (المُسَّابَّان شيطانان يتهاتران، ويتكاذبان ) وصفهما النبي صلى الله عليه وسلم بأنهما شيطانان، لهذا الفعل البذيء، وكفى به إثماً وقبحاً أن الله عزَّ وجلَّ يبغضه: (وما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم فاحشاً ولا متفحشاً ) وكان إذا بالغ في العتب على أشخاص، قال:
(ما باله؟! تربت جبينه ) تربت جبينه أقصى ما يقوله عليه الصلاة والسلام في الناس.

****************************** التوقيع********************************
أهلا وسهلا بك يا  زائر في منتديات حجيلة للتربية والتعليم

Arrow إقرأ قوانين منتديات حجيلة للتربية والتعليم الابتدائي بتمعن
avatar
ناصرالعربي
المراقب العام
المراقب العام

ذكر عدد الرسائل : 1100
العمر : 37
البلد/المدينة : عين الحجل
المزاج : الحمد لله في نعمه
رقم العضوية : 3
الأوسمة :
نقاط النشاط : 3936
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انتشار ظاهرة الشتم والسب لدى اطفالنا

مُساهمة من طرف aroia في الإثنين 27 أبريل 2009 - 14:56

بارك الله فيك موضوع حساس جدا و اللهم اهدي اولادنا
avatar
aroia
عضو متألق
عضو متألق

انثى عدد الرسائل : 194
العمر : 43
البلد/المدينة : بوسعادة
نقاط النشاط : 3591
تاريخ التسجيل : 30/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انتشار ظاهرة الشتم والسب لدى اطفالنا

مُساهمة من طرف ahmed.zako في الإثنين 17 سبتمبر 2012 - 20:36

بارك الله فيك
avatar
ahmed.zako
عضو نشط
عضو نشط

ذكر عدد الرسائل : 22
العمر : 34
البلد/المدينة : الجزائر
نقاط النشاط : 2859
تاريخ التسجيل : 10/11/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى