حجيلة للتربية والتعليم الابتدائي
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل منتديات حجيلة للتربية والتعليم معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

استئصاليون يحرقون ويدمرون مسجدا بتيزي وزو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

new استئصاليون يحرقون ويدمرون مسجدا بتيزي وزو

مُساهمة من طرف ابو سند في الأحد 24 يناير 2010 - 7:56

في سابقة خطيرة وللمرة الأولى في منطقة القبائل، قامت مساء أول أمس الجمعة وأثناء صلاة الجمعة، مجموعة من الأشخاص الراديكاليين من قرية أغريب بتدمير وتخريب وحرق جزء هام من المنشآت القاعدية لمسجد في طور الإنجاز بقلب قرية أغريب الواقعة على بعد 45 كلم شمال شرق مدينة تيزي وزو .

تفاصيل هذه الحادثة -التي اهتزت لها النفوس واقشعرت لها الأبدان حسب ما تحصلت عليه الشروق اليومي من خلال شهادات بعض مواطني القرية وبعض من أعضاء الجمعية الدينية للقرية وكذا حسب أشرطة فيديو الحادثة المتوفرة لدينا- بدأت صباح الجمعة وتطورت إلى الأسوإ أثناء صلاة الجمعة واستمرت إلى غاية أواخر أمسية أول أمس، في مشاهد مثيرة حضرها العام والخاص من القرية، فقد باشر أعضاء الجمعية الدينية للقرية صباحا بتنظيم عمل جماعي "تويزة" بمساهمة العديد من مواطني القرية لمواصلة أشغال بناء وتنصيب أعمدة المسجد، وفي حدود منتصف النهار والنصف، وحين استكمل المتطوعون تنصيب سبعة أعمدة، افترق الجمع للراحة لتأدية فريضة الجمعة، اغتنمت الفرصة مجموعة أشخاص راديكاليين من القرية يقودها بعض الشخصيات النافذة في أحد الأحزاب السياسية، وشرعت في تخريب وهدم الأعمدة التي بناها المواطنون وقامت بتدمير المعدات والآلات المستخدمة وأضرمت النيران في الحطب والاسمنت بعد رشها بالبنزين، وبعد عودة المصلين والمواطنين من صلاة الجمعة برفقة أعضاء اللجنة الدينية للقرية لمواصلة أشغال البناء ذعروا أمام المشهد والأحداث المثيرة التي تعرض لها المسجد، وكادت الأمور أن تتطور إلى ما لا يحمد عقباه وتحدث مواجهة دامية بين الطرفين لولا تدخل بعض العقلاء لتهدئة النفوس، وعلى هذه المشاهد تواصلت عملية التخريب أمام أعين المئات من مواطني القرية .
أعضاء اللجنة الدينية وبمساندة أفراد القرية تنقلوا مباشرة بعد هذه الأحداث إلى مقر مجموعة الدرك الوطني بمدينة فريحة من أجل إيداع شكوى ضد المتسببين في عملية حرق وتخريب البناء القاعدي لمسجد قريتهم، وقد علمنا أن المشتكين أدرجوا في شكواهم قائمة اسمية لشخصيات سياسية نافذة في القرية وهذا بدعوى أنهم كانوا من بين المحرضين على هذا العمل وكذا لمشاركتهم فيه . خلفيات القضية تعود إلى الصائفة الماضية حيث اشتعلت نيران فتنة كبيرة في قرية أغريب بين أعضاء اللجنة الدينية للقرية ومجموعة من الأفراد الراديكاليين المحسوبين على أحد التيارات السياسية الناشطة في المنطقة، فريق يريد بناء مسجد بقلب القرية وفريق آخر يعارض ويبذل قصارى جهده من أجل عرقلة أشغال اللجنة الدينية .. اللجنة الدينية تمكنت من الحصول وباستعمال جميع الطرق القانونية المتاحة لها على رخصة بناء المسجد من البلدية، بعدها فاجأهم رئيس البلدية بقرار يلغي الرخصة المقدمة لهم، مستندا إلى عريضة جمعها المعارضون أمضاها أزيد من 650 شخص من القرية ـ أغلبهم نساء ـ، وبناء على هذا رفعت اللجنة الدينية قضية للعدالة ضد رئيس البلدية من أجل طلب إلغاء قرار إلغاء رخصة البناء، وبتاريخ 7 ديسمبر من السنة المنصرمة نظرت المحكمة في القضية بعد تأجيلها للعديد من المرات وقضت بإلغاء قرار إلغاء رخصة البناء وسمحت للجمعية الدينية بمواصلة أشغال البناء التي باشرتها، وبناء على هذا اجتمع أعضاء الجمعية الدينية بمواطني القرية في 18 ديسمبر المنصرم وقرروا مواصلة أشغال البناء، وقاموا بتحرير شهادة بمواصلة الأشغال وإرسالها لجميع المصالح المسؤولة بما فيها كل من ( البلدية، الدائرة، الولاية وفرقة الدرك الوطني لفريحة ).
للإشارة فقد أخبرنا أعضاء الجمعية الدينية أن رئيس البلدية رفض استلام التبليغ المرسل له من طرف الجمعية على الرغم من أن هذه الأخيرة أرسلته له بواسطة محضر قضائي، ومنذ ذلك الحين وإلى غاية ما حدث جمعة أول أمس تواصلت أشغال البناء القاعدي للمسجد بمساهمة العديد من مواطني القرية من دون تدخل أي طرف، وفي تلك الأثناء كان الطرف الآخر يبذل قصارى جهده من أجل الانتهاء من أشغال إعادة ترميم المسجد المتواجد بالمقبرة ومن دون مراعاة المعارضة التي أبدتها بعض عائلات المدفونين تحته، وبعد أن تمكن هؤلاء المتشددون بعد عمل جبار في الكواليس تدخلت فيه العديد من الأطراف السياسية النافذة بالقرية، من حشد متطوعين للاعتداء على حرمة هذا المسجد وباشروا فعلتهم وقاموا بتخريب وحرق وتدمير جزء هام من البناء القاعدي وأعمدة المسجد، أعضاء اللجنة الدينية والمواطنون أطلقوا نداء استغاثة لجميع الهيئات المسؤولة في البلاد بما فيها فخامة رئيس الجمهورية، من أجل التدخل العاجل لوضع حد لمثل هذه التصرفات ومعاقبة المتسببين في الاعتداء على المسجد وهذا قبل أن تتطور الأمور وتنفلت إلى ما لا يحمد عقباه .
مدير الشؤون الدينية والأوقاف لولاية تيزي وزو السيد "صايب محند أوييدير" وفي اتصال هاتفي مع الشروق، ندد بأعمال العنف والتخريب التي طالت هذا المسجد، مؤكدا على أنه لم يكن على علم بالتطورات التي طرأت على هذه القضية منذ أن حكمت العدالة فيها، وبأنه لم يتلق أي شيء من طرف اللجنة الدينية لإخباره بمواصلة أشغال البناء في المسجد، وأضاف محدثنا قائلا إن هذا العمل غير قانوني ومرفوض، وأنه مادام أن اللجنة الدينية رفعت شكوى ضد المتسببين فإنه يرفض الخوض في التفاصيل، تاركا الأمر للعدالة التي سبق لها وأن نظرت في الشق الأول من القضية، والتي تطورت مع الوقت لتصبح قضية أخرى تستدعي تدخلها من جديد لإقامة الحد على المتسببين فيها .

****************************** التوقيع********************************
يوم ولدت كنت ابكـــــــــــي
والناس من حولى يضحكون
فأتمنى يوم اموت ان اضحك
والناس من حولى يبكـــــون

الهي انت تعلم كيف حالي فهل ياسيدي فرج قريب
فيا ديان يوم الدين فرج كروبا في الفؤاد لها دبيب
وصل حبلي بحبل رضاك وانظر الي وتب عليا عسى أتوب
avatar
ابو سند
مشرف منتديات الرياضة
مشرف منتديات الرياضة

ذكر عدد الرسائل : 594
العمر : 35
البلد/المدينة : طورا بورا
العمل/الترفيه : استاذ- محب للرياضة ، السياسة والشؤون الاسلامية
المزاج : الحمد لله حمدا كثيرا على كل حال
نقاط النشاط : 5401
تاريخ التسجيل : 30/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

new رد: استئصاليون يحرقون ويدمرون مسجدا بتيزي وزو

مُساهمة من طرف zembla في الخميس 28 يناير 2010 - 17:03

[url][/url]
avatar
zembla
عضو فعال
عضو فعال

ذكر عدد الرسائل : 61
العمر : 47
البلد/المدينة : algerie
نقاط النشاط : 3920
تاريخ التسجيل : 26/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى